الخميس، 25 يونيو، 2009

مصير الشرفاء الأدارسة بعد نفوذ الطاغية بن أبي العافية

"مصير الشرفاء الأدارسة بعد نفوذ الطاغية بن أبي العافية"


جاء في ويكيبيديا الموسوعة الحرة تحت عنوان رئيسي هو (الحراق) الموضوع التالي:
كربلاء الادارسة: مصير الشرفاء الأدارسة بعد نفوذ الطاغية بن أبي العافية:
ذكر الفقيه العلامة القاضي في حينه محمد بن علي حشلاف الجزائري في ملحق له لتأليفه في الأنساب المسمى سلسلة الأصول في سيرة أبناء الرسول الطبعة الأولى لسنة 1352 هجرية قال صاحب الأقنوم : يحيى الحفيد بعده أبو الحسن، وقام موسى في سَيْج فامتهن ، وموسى هو ابن أبي العافية المكناسي، ورمز ظهوره على المغرب 1313 هـ وقد نظم محنة الأدارسة صاحب الدر السَّني فقال ما نصه : وفي ابن خدون عـن المروان يوم خروج الشرفاء الأعيان مـن باب الجيزة لما غلب على بلادهم وحاز المغرب وفرغـت فاس من الأشراف فهرب الكل إلى الأطراف لهـم ديار تعرف بالسحاري وفي جـبال الغرب وابراري مثل فجيج وكذا المصامدة وغيرهم ما لست أحصي عدده حتى أتى بعض ملوك المغرب وجمع الناس لمولد النبي مستدعي من الأشراف ممن عرف فجاء بعض من كبار الشرفاء لمنحه التبجيل والتعظيم والقرب والإجلال والتكريم بعيد تسـعمائة بلا خف، كان دخول فـاس جل الـشرف وهناك لغيره في شئنهم من الاضطهاد ما سطر منه الشيء الكثير من ذلك مذبحة وادي الشرفاء في بني ملال، وذكر أنه قطع به أربعمائة رأس شريف وهذا سبب تسميته بوادي الشرفاء، وهذه المذبحة أدخلت الرعب في صدورهم، وذلك هو ما حملهم على الفرار من فاس وغيرها طلبا للنجاة بأنفسهم وتفرقوا في نواحى شتي من جهات المغرب ، وكان منهم من التجأ إلى قلعة حجر النسر من جبال قبيلة سماتة، وكان منهم من التجأ إلى القبائل البربرية ، وكان منهم من التجأ إلى بلاد المصامدة، قبائل سوس، ومنهم من التجأ إلى صحراء فيجيج وغيرها من أنحاء المغرب ، وكان ذلك سبب جهلهم واختفائهم بعد طول المدة عليهم، وأنكروا أحسابهم وأنسابهم طلبا للنجاة بأنفسهم من عدوهم ، وذلك ما يحملك على العجب من أمرهم وكثرة صبرهم في محنتهم ، وبعد هلاك عدوهم اتخذ الأمراء منهم قلعة حجر النسر عاصمة لهم ، وكان خاتمة عهدهم بملك المغرب الخليفة الحسن كنون على يد المروانيين الأندلسيين بتاريخ 375 هجرية ، وبموته تفرق أبناء عمه الأدارسة في قبائل المغرب ولاذوا بالاختفاء، وأسدل عليهم ستار الإهمال ، إلى أن خلعوا شارة الملك وميزة الشرف ، واستحالت صبغتهم إلى البداوة ، ونشر علهيم ستار الإهمال من طرف الملوك المتعاقبين على المغرب ابتداء من عبد الله بن ياسين مؤسس دولة المرابطين في آخر القرن الرابع الهجري إلى آخر القرن التاسع عهد الملوك السعديين وخلال هذه المدة وذلك نحو خمسة قرون لم يجرأ أحد على إظهار نسب أحد من الأدارسة لا عالم ولا جاهل ، وجاء صاحب عجائب الأسفار، وأنكر الشرف على أهله ولم يثبت في كتبه إلا النزر القليل، وقال يصعب علي جدا تمييز الأشراف من بين البرابرة لطول مكثهم بين أظهرهم مع إخفاء أصلهم وأنسابهم ومصاهرتهم للبرابرة خلال هذه المدة كلها، وكان الواحد منهم يفر بنفسه إلى مكان مجهول لا يعرفه فيه أحد وينكر اسمه ونسبه خوفا على نفسه ، ويقول أنا من بلد كذا أو من قبيلة كذا دفع بنا إلى الهجرة الفقر والحاجة.(5)

الهوامش:
1. الأُصول التاريخية لآل البيت بالمغرب, د . عبد الهادي التازي, د . عبد الهادي التازي, عضو اكاديمية المملكة المغربية, فيلا بغداد ـ طريق ايت اورير, حي السويسي ـ الرباط ـ المغرب.[1]
2. ما يلي من المراجع مع اختلاف طفيف في اللفظ:
ـ الاعلام قاموس تراجم لاشهر الرجال والنساء من العرب والمستعربين والمستشرقين تأليف خير الدين الزركلي الجزء السابع دار العلم للملايين ص. ب 1085 - بيروت تلفون: 224502 - 2910 الطبعة الخامسة أيار (مايو) 1980 ص73
ـ كتاب "مصابيح البشرية في أبناء خير البرية" للسيد أحمد الشباني الإدريسي.الدار البيضاء: مطبعة النجاح الجديدة، 1990.
ابن أبي زرع، روض القرطاس ، الرباط 1973
ـ أبو عبد الصمد محمد بن العربي الرباطي الدلائي,مخطوط النور اللامع البراق في ترجمة الشيخ الحراق, معرض المخطوطات النادرة ،لخزانة العامة والمحفوظات / تطوان
3. مقتبس من:
ـ "قراءة الإمام نافع عند المغاربة من رواية أبي سعيد ورش" الأعداد الرابع والعشرون والخامس والعشرون, مدرسة أبي عبد الله بن غازي شيخ الجماعة بفاس (919هـ) وأرجوزته "تفصيل عقد الدرر" (النص الكامل).
ـ الاعلام قاموس تراجم لاشهر الرجال والنساء من العرب والمستعربين والمستشرقين تأليف خير الدين الزركلي الجزء 1 دار العلم للملايين ص. ب 1085 - بيروت تلفون: 224502 - 2910 الطبعة الخامسة أيار (مايو) 1980 ص150
4. راجع مصدر 2, كذالك: [2]
5. سلسلة الأصول في سيرة أبناء الرسول الطبعة الأولى لسنة 1352 هجرية, الفقيه العلامة القاضي في حينه محمد بن علي حشلاف الجزائري.